التخطي إلى المحتوى

عدة أسباب ساهمت في خسارة سانتشيث للانتخابات البلدية والإقليمية في إسبانيا، ولعل من بينها:

لماذا خسر سانتشيث ؟ ولماذا أعلن انتخابات مبكرة؟
لماذا خسر سانتشيث ؟ ولماذا أعلن انتخابات مبكرة؟

1. العامل النفسي، إذ يتواجد سانتشيث على رأس الحكومة الإسبانية منذ 2018، تخللتها أزمات كبيرة مثل فيروس كورونا أو الحرب الروسية الأوكرانية. إضافة لذلك، سانتشيث ليس أردوغان الذي نقل الناتج المحلي لتركيا منذ تسلمه الحكم 2003 من 330 مليار دولار إلى 850 مليار دولار، بينما زاد سانتشيث حجم الدين العام ب 300 مليار يورو منذ وصوله لقصر المونكلوا.
2. أحاط سانتشيث نفسه بمخلصين له شخصياَ، وتخلص من جميع خصومه، وحول الحزب الاشتراكي إلى مملكة خاصة له، ولعل أبرز الأمثلة هو تكليف عضو في الحزب برئاسة معهد البحوث الاجتماعية العمومي المرموق، الذي يتولى مسؤولية استطلاعات الرأي. تخلى المعهد عن العلمية والحيادية وأصبح يُعد استطلاعات حسب مزاج سانتشيث، إذ كان الوحيد الذي تشبث حتى آخر لحظة بحفاظ الحزب الاشتراكي على معاقله، في حين كانت مراكز الأبحاث المستقلة تتوقع فوز اليمين.
3. شهدت الحملة الانتخابية تخمة في الوعود من طرف سانتشيث، حتى تحولت إلى نكت بين الإسبان. إعلانات بالملايين ومساعدات اجتماعية، حتى أضحت موضوعا للتهكم.
4. فضائح الفساد التي شابت الحملة الانتخابية من خلال شبهات شراء الأصوات التي تورط فيها الحزب الاشتراكي في العديد من المدن الإسبانية.
5. تخبط في السياسة الخارجية، حيث يعاتبه اليمين على التلكؤ في دعم أوكرانيا، بينما فشل في الحفاظ على التوازن التاريخي للعلاقات بين المغرب والجزائر.
لماذا أعلن انتخابات مبكرة؟
بهدف قطع الطريق على الأصوات المطالبة برأسه داخل الحزب، حيث يُعد المسؤول الأول عن هزيمة الحزب، وإعلان الانتخابات المبكرة يعني مواصلة تشغيل محركات الحزب للدخول في الحملة الانتخابية مباشرة دون منح خصومه أي فرصة للمطالبة بإقالته. كما يهدف إلى محاولة تخويف الناخب اليساري الذي امتنع عن التصويت من “بعبع” اليمين المتطرف الذي سيكون حين الانتخابات (23 يوليو) في فترة تشكيل الحكومات الإقليمية والبلدية.
وفي الختام، أثبتت التجربة السياسية في إسبانيا أن الفائز في الانتخابات المحلية والإقليمية هو الفائز بالانتخابات العامة، هذا إذا استثنينا انتخابات عام 2008. ويعني ذلك أن أيام سانتشيث باتت معدودة وأن هزيمة مدوية أخرى تنتظره نهاية شهر يوليو المقبل.
الإعلامي والباحث الأكاديمي: البشير محمد لحسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *